متلازمة هيلب : ما هي اسبابها اعراضها وكيف يمكن تشخيصها وعلاجها


متلازمة هيلب، هي اضطراب يهدد الحياة وعادةً ما يرتبط بتسمم الحمل، ويحدث غالباً بعد الأسبوع العشرين من الحمل ويمكن أن يحدث في وقت مبكر من الحمل وفي حالات نادرة قد يحدث بعد الولادة.

وهي اختصار لـ تحلل دموي، ونقص في الصفائح الدموية، وارتفاع في خمائر الكبد، وعادةً ما يظهر عند بعض النساء اللواتي يعانين من متلازمة هيلب بطء في نمو الجنين في الرحم، مما ينتج عنه ولادة طفل أصغر من جيله بسبب اضطرابات في تزويد الدم للمشيمة، ولا يوجد إلى هذا اليوم علاج يمنع تطور متلازمة هيلب، وفي هذا المقال المقدم من موقع الفوائد السبع نستعرض كل ما يدور حول موضوع متلازمة هيلب بالتفصيل.

ما هي متلازمة هيلب

متلازمة HELLP عبارة عن اضطرابات تحدث في الدم والكبد، وإذا تركت بدون علاج يمكن أن تكون قاتلة، وأعراضها غامضة وواسعة النطاق، وفي البداية يصعب تشخيصها في أغلب الأحيان، وأسم متلازمة هيلب يعتبر اختصار لثلاثة تشوهات أساسية شوهدت في التحليل المختبري الأولي، وتشمل ما يلي:

  • انخفاض عدد الصفائح الدموية.
  • إنزيمات الكبد المرتفعة.
  • تحلل الدم.

ويوجد أيضاً العديد من العوامل التي من الممكن أن تزيد من فرص الإصابة بمتلازمة HELLP، مثل سكر الحمل الموجود مسبقاً وارتفاع ضغط الدم، وحمل التوأم، وتقدم عمر الأم، ووجود تاريخ سابق من تسمم الحمل.

حقائق ومعلومات هامة حول اسباب ارتفاع سكر الحمل وكيف يمكن علاجة

علامات الإصابة بمتلازمة هيلب

تتعدد علامات الإصابة بمتلازمة HELLP وبشكل عام تتمثل فيما يلي:

  • ضغط الدم المرتفع.
  • الانحلال الدموي وكريات الدم الحمراء.
  • نقص الصفائح الدموية.
  • اضطراب وظائف الكبد.
  • زيادة البروتين في البول المسمى بيلة بروتينية.

اسباب حدوث متلازمة هيلب

الأطباء لا يعرفون أسباب حدوث متلازمة هيلب، حيث تكون فرصة الإصابة بها أكبر إذا كانت عندك من قبل، فأغلب النساء اللواتي يصبن بالمتلازمة  يعانين أولاً من ضغط الدم المرتفع على الرغم من أنه يمكن الإصابة مع ضغط الدم الطبيعي، وعوامل الخطر تشمل ما يلي:

  1. الإصابة بأمراض المناعة الذاتية وأمراض التخثر المختلفة.
  2. الإنجاب أكثر من مرتين من قبل.
  3. الارتعاج الحاد في الحمل السابق.
  4. السن أكبر من 35 سنة.

متلازمة هيلب أثناء الحمل

تعد اضطراب نادر يصاب به أقل من 1% من كل حالات الحمل، ومع ذلك تعتبر مصدر قلق كبير من الممكن أن يهدد حياة كلاً من الطفل والأم، وقد يحتاج الأمر بشكل عام إلى الولادة والعلاج العاجل لتحقيق النتائج المفصلة.

متلازمة هيلب عادةً ما تتطور في الثلاثة أشهر الأخيرة من الحمل، ولكن من الممكن أن تحدث بعد الولادة أو في وقت مبكر من الحمل، وغير معروف سبب الأعراض، بعض الخبراء يعتقدون أن متلازمة HELLP هي من الأشكال الحادة لتسمم الحمل، ومن مضاعفات الحمل التي تسبب ارتفاع في ضغط الدم لدي النساء اللاتي يعانين من مقدمات الارتعاج سوف يصبن بمتلازمة HELLP أيضاً ما يقرب من 10% إلى 20%.

تجربتي مع الحمل العنقودي بالتفصيل ومتى يظهر بالسونار

كيف يمكن تشخيص الإصابة بمتلازمة هيلب

يجب استشارة الطبيب المختص إذا كان لديك علامات وأعراض متلازمة HELLP، حيث يقوم ببعض الإجراءات والفحوصات التي تشمل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التورم في الساقين.
  • نزيف الكبد.
  • وظائف الكبد.
  • تضخم الكبد.
  • الألم في أعلى الجانب الأيمن من بطنك
  • تعداد الصفائح الدموية.

التشخيص

طرق علاج متلازمة هيلب

تكون هذه الحالة متطورة جداً، لذا فإن العلاج الأمثل والوحيد الذي من الممكن أن يوقف هذا المسار هو الولادة في أسرع وقت، حيث أن المخاطر إذا بقيت الأم حامل تكون كبيرة للغاية للطفل والأم، وقد يشمل أيضاً العلاج ما يلي:

  • الحفاظ على نسبة ملائمة من السوائل.
  • أدوية ارتفاع ضغط الدم.
  • الأدوية التي تساعد على منع النوبات.
  • يجب على حسب الحاجة تزويد منتجات الدم.
  • دواء كورتيكوستيرويد لتطور رئتي الطفل بشكل أسرع.
  • التوازن في ضغط الدم ومتابعة الحالة في ظروف علاج مكثف.
  • نقل الدم.

اليكم تجربتي في زيادة ماء الجنين وكيف تؤثر علي الحمل

هل يمكن الوقاية من الإصابة بمتلازمة هيلب

ليس هناك طريقة للوقاية من الإصابة حيث أن أفضل ما يمكنك فعله هو المحافظة على صحتك قبل فترة الحمل وقبلها ومراقبة أعراض الحالة المبكرة، والخطوات التالية يمكن أن تساعدك:

  • المتابعة مع الطبيب بشكل منتظم “زيارات ما قبل الولادة”.
  • إذا كان أحد من أفراد عائلتك مصاب بمتلازمة HELLP أو مشاكل ضغط الدم الأخرى أو تسمم الحمل أو إذا كان لديك أي حالات الحمل عالية الخطورة أخبري طبيبك.
  • تعرفي على علامات الإصابة بمتلازمة HELLP وإذا كانت لديك أخبري طبيبك على الفور.

الأضرار والمضاعفات الناتجة عن متلازمة هيلب

المضاعفات والأضرار التي تنتج عن متلازمة HELLP متعدد، حيث تتمثل فيما يلي:

  • الفشل الحاد في الجهاز التنفسي.
  • عدم تفريغ البول.
  • النزيف المفرط أثناء الولادة لا يمكن السيطرة عليه، ووفاة الأم.
  • انفصال المشيمة عن الرحم قبل ولادة الطفل.
  • الفشل الكلوي، والتمزق في الكبد.
  • النوبات الصرعية.
  • نزيف الدماغ.
  • سوائل في الرئتين.

"المضاعفات

تعرفي علي تجربتي مع الولادة في الشهر السابع بالتفصيل

الأسئلة الشائعة حول متلازمة هيلب

خلال السطور القادمة نوضح لكم الاجابة الكاملة حول كافة الأسئلة التي قد تدور في ذهنك حول هيلب:

من هم الاكثر عرضة للاصابة بمتلازمة هيلب؟

يصبن بـ متلازمة HELLP كل عام ما يقارب 50000 من النساء الحوامل في الولايات المتحدة، والخطورة تتزايد بالنسبة للسيدات المصابات بتسمم الحمل، حيث أن النسبة من 10 إلى 20% من هذه النساء أيضاً مصابات بمتلازمة هيلب أو النساء المصابات بمتلازمة HELLP في حمل سابق، لذا يعد النساء الحوامل بشكل عام هم الاكثر عرضة للاصابة.

تأثير متلازمة هيلب علي الام والجنين؟

متلازمة HELLP تؤدي إلى الكثير من المضاعفات الخطيرة، مثل: تمزق الكبد والسكتات الدماغية، كما يحدث أيضاً قبل ولادة الطفل انفصال المشيمة عن جدار الرحم، ويمكن أن يسبب هذا نزيف يؤثر في نمو الجنين، وبالتالي يؤدي إلى الولادة المبكرة أو موت الجنين.

متى تظهر الإصابة بمتلازمة هيلب؟

في معظم الأحيان قد تتعرض المرأة للكثير من الأمراض التي تؤثر على صحة الجنين وصحتها أيضاً، وتتضمن هذه الأمراض التي تتعرض لها الحامل متلازمة HELLP، التي تعتبر نوع من أنواع تسمم الحمل، وقد تظهر الإصابة في المراحل الأخيرة من الحمل أو بعد الولادة، بسبب ارتفاع انزيمات الكبد، وانهيار خلايا الدم الحمراء، وانخفاض عدد الصفائح الدموية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *