كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب


كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بشكل صحي وسليم من الأمور المهمة التى يجب أن تكون موضع إهتمام وخاصه إذا كان فى محيطك إحدى المصابون به. فما هو اضطراب ثنائي القطب؟ وكيف نتعامل معه؟.

تعرف على اضطراب ثنائي القطب

لكى نتعرف على كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب يجب أن نتعرف أولا على طبيعة المرض وأعراضه وسبب حدوثة فما هو اضطراب ثنائي القطب؟.

اضطراب ثنائي القطب

هو اضطراب نفسي عقلي يتسبب فى نوبات وتقلبات ما بين أعراض الاكتئاب من الحزن وفقدان الشغف والعزلة وغيرها وما بين نوبات من الإيفوريا والسعادة الغامرة لذلك يطلق عليه ثنائي القطب، وقد تحدث هذه التقلبات أكثر من مرة فى السنه أو قد لا تحدث غير مرة واحدة حسب نوعها.

تعرف على الفرق بين الاكتئاب وثنائي القطب من حيث الاعراض والاسباب

ما هى أسباب الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

توجد الكثير من العوامل المساعدة والأسباب التى تساعد على حدوث الاضطراب الوجداني وفهمها قد يساعد على كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ومنها :

  • العوامل الجينية

تلعب الجينات دورا كبيرا فى الإصابة بمرض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بنسبه أكبر فإذا كان إحدى الأبوين أو أحد أفراد العائلة يعاني منه فنسبه إصابتك تزداد بمعدل 30%.

  • العوامل البيئية

المجتمع المحيط بالشخص يستطيع التأثير بالسلب أو الإيجاب فمع كثرة التعرض للعنف والقهر وسوء المعاملة قد يتعرض الشخص للكثير من المشاكل النفسية ومنها ثنائي القطب.

  • الإصابة بأمراض مزمنه أو أثر جانبي للأدوية

تناول بعض الأدوية بشكل مستمر والتدخين أو نتيجه الإصابة بمرض مزمن قد يساعد على الإصابة بالاضطراب الوجداني ثنائي القطب.

  • التغيرات الهرمونية

تؤثر التغيرات الهرمونية التى تحدث للسيدات فى مراحل عمرية مختلفه بشكل كبير على الإصابة بالإكتئاب أو ثنائي القطب وربما الذهان فى بعض الأحيان.

أعراض الإصابة باضطراب ثنائي القطب

تتنوع أعراض اضطراب ثنائي القطب أو فيما يعرف بالهوس الإكتئابي ما بين القمة والحضيض حيث يمر بمرحلة الاكتئاب ومرحله السعادة أو الإيفوريا وقد تكون الأعراض معتدلة أو شديدة الخطورة. ومعرفة أعراض كل مرحلة يساعد على كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب بشكل سليم.

1- أعراض مرحلة الهوس أو الإيفوريا فى ثنائى القطب

  • الإحساس بالسعادة والإبتهاج الشديد أو ما تسمي الإيفوريا.
  • فرط الحركه والنشاط.
  • فرط الثقه بالنفس والتفاؤل.
  • قلة النوم.
  • النشوة الزائدة تجاه المال والجنس والمخدرات.
  • تواتر الأفكار والتشتت وسرعه الحديث.
  • الهلوسة.
  • التصرف العدوانى والإنفعالات.

2- أعراض مرحلة الإكتئاب فى ثنائي القطب

وهى على النقيض من مرحله الهوس فكأنه ينتقل من القمة إلى أسفل القاع وتشمل:

  • فقدان الشغف والإهتمام.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • الميل إلى العزلة والإنطواء.
  • اضطرابات الشهية والنوم.
  • الحساسية المفرطة والعصبية.
  • الإحساس بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على أداء المهام اليومية.
  • مشاكل جسدية كالصداع وألام الظهر أو الدوخه دون سبب واضح لها.
  • الإحساس بالذنب وعدم الإستحقاقية.
  • القلق والتوتر.
  • تبلد المشاعر وانعدام الرغبة الجنسية.
  • أفكار انتحارية وهى من علامات الاكتئاب الشديد.

ما هي الامراض النفسية عند النساء وكيفة التعامل مع النساء المصابة ؟

أعراض الاضطراب الوجداني عند النساء

تتعرض السيدات للإصابة بالإكتئاب بنسبه أعلى من إصابتها بثنائى القطب وتصاب السيدات بالاضطراب الوجداني فى سن متأخرة عكس الرجال التى تحدث فى سن مبكرة.

تتنوع الأعراض لدي السيدات ما بين المرور بمرحلة الإيفوريا ومرحلة الإكتئاب ولكن بنسبة أكبر تكثر عندها أعراض الإكتئاب كالحزن وفقدان الشغف وغيرها وقد يخطأ البعض فى تشخيصها على أنها إكتئاب موسمي حاد، والسيدات أكثر عرضة للتقلبات المزاجيه وأعراض القلق والاكتئاب.

أعراض الاضطراب الوجداني عند النساء
أعراض الاضطراب الوجداني عند النساء

أعراض الاضطراب الوجداني عند الرجال

نظرا لإختلاف الأعراض بين الرجال والنساء فالتعرف جيدا عليهما هاما للتعرف على كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب سواء كان ذكرا أو أنثا.

تشيع أعراض مرحلة الهوس والإيفوريا فى ثنائي القطب أكثر لدى الرجال من تعرضهم للإصابة بأعراض الإكتئاب وتكون هذه الأعراض شديدة فى حدتها وقد يميل الرجال للعنف والقسوة ويصابون بها فى سن مبكر بعكس النساء.

تصرفات مريض ثنائي القطب

تتنوع تصرفات ثنائي القطب ما بين النشوة الزائدة وفرط الحركة والنشاط والسعادة الغامرة والتى تظهر بوضوح وكثرة لدى الرجال عكس السيدات التى تميل تصرفاتها إلى الحزن والاكتئاب وفقدان الشغف والعزلة والقلق والتقلبات المزاجية.

تعرف علي علامات الشفاء من ثنائي القطب وكم تكون مدة علاجه

كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

إن التعايش والتعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ليس بالأمر البسيط. كما يمكن مساعدته وتعلم كيفيه التعامل مع مريض الاضطراب ثنائي القطب بعده طرق ومنها:

  • القراءه والتعلم

حتى تستطيع التعامل جيدا مع الاضطراب الوجداني يجب أن تقرأ عنه وتتعرف على أسبابه والأعراض المصاحبه له حتى يتثني لك التعامل بشكل سيلم وتفهم ما يمر به.

  • الإستماع جيدا

أكثر ما يحتاج إليه المريض النفسي بوجه عام وخاصه اضطراب ثنائي القطب هو أن يجد من يستمع جيدا له فأحيانا لا يبحث الشخص عن الحلول والنصائح ولكن يحب الفضفضه بما يشعر وحسن الاستماع إليه.

  • وضع خطه جيدة فى حالة الطوارئ

يجب وضع خطه جيدة فى حالة تعرض الشخص لأعراض شديدة من الاكتئاب وفكر فى الإنتحار أو أعراض الإيفوريا والنشاط الزائد فيجب معرفة كيفية التعامل جيدا مع كل مرحله منها. فيجب تقديم الدعم دائما ومحاولة تفهم ما يمرون به دون استهزاء أو تجاهل لهم وفى حالة خروج الأمر عن السيطرة فيجب الإتصال بالطوارئ.

انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب

انتكاسة الاضطراب الوجداني ثنائي القطب تعني عودة الأعراض المصاحبه لثنائي القطب من حيث السعادة والتهيج أو الاكتئاب وذلك بعد تلقيه العلاج بمدة وتحسنه. كما يجب التعرف جيدا على أسباب عوامل تلك الإنتكاسة حتى تتعرف على كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب فى حالة حدوث تلك الإنتكاسة ومحاولة تفاديها.

أسباب حدوث انتكاسة اضطراب ثنائي القطب

التغيرات العصبية والنفسية التى قد تحدث وتساعد على حدوث الإنتكاسة غير معروفة. كما يمكن تجنب حدوث تلك الإنتكاسة بإتباع بعض التعليميات ومنها:

  • الإلتزام بخطه العلاج وتناول الأدوية فى مواعيدها ومتابعه مع الطبيب النفسي المختص.
  • أخذ قسطا كافيا من النوم والراحة والإبتعاد عن العوامل المسببة للقلق والتوتر.
  • الإبتعاد عن تناول الكافيين والتدخين, وتناول الأكل الصحي .
  • ممارسة الرياضة بإنتظام.

تعرف علي تصرفات مريض الاكتئاب وكيف يمكن مساعدتة

كم تكون مدة علاج ثنائي القطب

ثنائي القطب من الأمراض المزمنة والتى تحتاج إلى خطه علاج قوية وتختلف مدة علاج الاضطراب الوجداني ثنائي القطب من شخص لآخر وحسب طبيعة كل حالة قد تستغرق فى بعض الأحيان 3 شهور وربما تمتد إلى 6 شهور أو سنه حسب إستجابه كل جسم ومواظبته على تلقى العلاج.

اهم النصائح للتعامل مع مصاب ثنائي القطب

من أهم النصائح فى كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب هى محاولة تفهمه والإستماع إليه وطلب المساعدة المختصه له فى بعض الحالات ويجب أخذ الحذر فى حالة حاول الإيذاء.

هل مرض ثنائي القطب مزمن؟

نعم، مرض ثنائي القطب مزمن ولكن يمكن السيطره عليه بإتباع الخطه العلاجية وكثيرا من مرضي ثنائي القطب يمارسون حياتهم بشكل جيد ويتحسنون بالعلاج الدوائي والسلوكي المعرفي.

هل مريض ثنائي القطب يقتل؟

فى بعض الحالات التى لم تتلقى علاجا قد تصاب بنوبات قوية من الاكتئاب أو الهوس قد تدفعها إلى إيذاء النفس أو الأخرين حيث قد يصاب أيضا ببعض من الهلاوس التى تدفعه لذلك. لذلك فإن كيفية التعامل مع مريض الاضطراب الوجداني ثنائي القطب ليس بالأمر البسيط بل يحتاج إلى حرص شديد ووعي بكل تفاصيله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *