فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل والام اهم 9 فوائد تعرف عليهم


فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل، بعد انتهاء مراحل مختلفة من الحمل والولادة، تأتي مرحلة الرضاعة الطبيعية، وهو أمر مهم لصحة الأم والطفل، لأنه بالإضافة إلى العديد من الفوائد المختلفة للرضاعة الطبيعية، فإنه يساهم في تقوية جهاز المناعة، لأن حليب الثدي هو المصدر الوحيد والأول لتغذية الرضيع في الشهور الأولي من العمر. لذلك نتعرف معاً على الفوائد الرئيسية للرضاعة الطبيعية للطفل والأم بالتفصيل في هذه المقالة من موقع الفوائد السبع.

تعريف الرضاعة الطبيعية

حليب الثدي يمثل حاجة الطفل الكاملة للطعام والمشروبات، والتي تعطيه الأم طفلها من خلال الرضاعة الطبيعية لا يقدر بثمن ولا يمكن لأحد آخر ان يقدمه للطفل، و الرضاعة الطبيعية لها العديد من المزايا التي يمكن وصفها بالتفصيل في السطور القادمة.

تجربتي مع الولادة القيصرية والرضاعة بعد الولادة القيصرية

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

بعد ان ذكرنا تعريف الرضاعة الطبيعية وفوائدها نتعرف معاً في السطور التالية على فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين للطفل، و فضل الرضاعة الطبيعية في الإسلام.

  • تعزيز الجهاز المناعي

واحدة من المزايا البارزة للرضاعة الطبيعية للطفل هو تعزيز جهاز المناعة، مما يساعد على الحماية ضد الأمراض المختلفة، وخاصةً الحماية من الأمراض المعدية، ويرجع ذلك إلى حقيقة أن حليب الثدي يحتوي على عناصر مهمة مثل اللاكتوفيرين و الليزوزومات، وكذلك الأحماض الدهنية والكربوهيدرات، بالإضافة الي العديد من المعادن والفيتامينات الهامة.

  • حماية الجهاز الهضمي للطفل

الرضاعة الطبيعية تساهم في تحسين أداء الجهاز الهضمي للطفل، لأن حليب الثدي يحتوي على الأنسولين والكورتيزول، وكذلك الأحماض الأمينية، والتي تلعب دوراً هاماً في تطوير الجهاز الهضمي للطفل والحد من حدوث العدوى المختلفة والالتهابات بالجهاز الهضمي، وتقليل حالات الإمساك، والإسهال والاضطرابات المختلفة التي يعاني منها الطفل خلال فترة تطوره في الأشهر الأولى من الحياة.

  • تحمي الطفل من الأمراض المزمنة

الرضاعة الطبيعية تساعد على منع الأمراض المزمنة ليس فقط في مرحلة الطفولة، ولكن أيضاً في مستقبل الطفل، والحماية من التعرض لأمراض الأورام في مرحلة الطفولة، وخاصةً سرطان الدم.تساهم ايضاً في الوقاية من أمراض القلب يرجع ذلك إلى حقيقة أن حليب الثدي أو الرضاعة الطبيعية تدعم صحة الطفل بشكل جيد، وتساهم في الحد من الإصابة بمرض السكري من النوع الأول لدي الأطفال، و الحماية من الأمراض المناعية مثل أمراض الحساسية المختلفة والربو.

  • تساعد علي تغذية الطفل

توفر الرضاعة الطبيعية للطفل العديد من الفيتامينات والمعادن المختلفة، مثل البروتين والكالسيوم، بالإضافة إلى الدهون الصحية وفيتامين أ، مما يساعد على تغذية الطفل جيدًا.

  • تهدئة الطفل

تساعد الرضاعة الطبيعية على تهدئة الطفل والنوم بشكل جيد، بسبب ارتباط الطفل بالأم أثناء الرضاعة، وزيادة التواصل بينهما يسمح للطفل بالشعور بالراحة.

  • تطور الدماغ والذاكرة

تلعب الرضاعة الطبيعية دورًا مهمًا في نمو دماغ الطفل، مما يزيد من نسبة ذكاء الأطفال بالمقارنة مع التغذية الاصطناعية. كما تساعد علي تطوير الأجهزة البصرية و السمعية لدى الأطفال.

تعرف علي مراحل علاج اكتئاب مابعد الولادة وكيفية تجنبة

ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

تتعدد فوائد الرضاعة الطبيعية للأم لذلك سنوضح لكم كيف تساعد الرضاعة الطبيعية على انقاص الوزن  و ما العلاقة بين جفاف المهبل والرضاعة، وما هي فوائد الرضاعة الطبيعية للبشرة بالإضافة إلى فوائد الرضاعة الطبيعية للرحم، والعلاقة بين الإمساك والرضاعة الطبيعية.

  • تساعد على تقلص الرحم

تساعد الرضاعة الطبيعية على تقلص الرحم بعد الولادة، من خلال تحفيز بعض الهرمونات التي تساعده على العودة إلى حجمه، وإعادة البطن إلى حجمها الطبيعي.

  • تقليل الاضطرابات النفسية

تؤثر الرضاعة الطبيعية بشكل إيجابي على صحة الأم النفسية والعاطفية نظرًا لقدرتها على تحسين الحالة المزاجية ومستويات التوتر، وهو ما يشار إليه باسم “تخفيف التوتر” لدى الأمهات بعد الولادة. يساعد هذا النشاط في خلق حالة ذهنية أكثر هدوءًا بالإضافة إلى تقليل القلق والمشاعر السلبية والتوتر.

  • خسارة الوزن

تعتبر الرضاعة الطبيعية طريقة آمنة وطبيعية لخسارة الوزن، لأنها تساعدك على حرق المزيد من السعرات الحرارية، فقد تصل إلى 500 سعرة حرارية في اليوم، ولكن من الأفضل عدم التفكير في إنقاص الوزن أو البدء في نظام غذائي فور ولادة طفلك. لكن عليك الانتظار ستة أسابيع أو أكثر للتفكير في طرق لفقدان الوزن.

مميزات الرضاعة الطبيعية للصحة النفسية

ناقشت عدة دراسات في السنوات الأخيرة فوائد الرضاعة الطبيعية على الصحة النفسية، خاصة أنها تساهم في خلق علاقة حميمة قوية بين الأم والطفل وتجعله يشعر بالحنان والدفء. و مزاياها الرئيسية هي:

  • أول احتواء حقيقي للطفل بعد الولادة، حيث تحيط الأم بمولودها بذراعيها وتمسكه بصدرها لتمنحه إحساسًا بالحب والأمان.
  • الرضاعة الطبيعية هي عملية انتقالية تدريجية تمكن الطفل من التعرف على العالم المحيط من خلال الأم والاندماج فيه.
  • يساعد في عملية الترابط بين الطفل ووالدته.
  • تساعد الطفل على تقبل نفسه، لأن الأم تجعله يشعر بقبولها وتلبية دعوته وإشباع احتياجاته أثناء الرضاعة، ونقبل أنفسنا بقبول الآخرين.
  • للرضاعة الطبيعية تأثير إيجابي على سلوك الطفل في المستقبل. حيث تقلل من فرص إصابته بأمراض نفسية أو أن يصبح عدوانيًا ويصعب ترويضه.

هكذا كانت تجربتي مع اكتئاب ما بعد الولادة وكيف قمت بعلاجة ؟

فوائد الرضاعة الطبيعية لمدة عامين

تسمى الرضاعة الطبيعية بعد السنة الأولى الرضاعة الطبيعية لفترات طويلة، وتختلف مدة الرضاعة الطبيعية لفترات طويلة من طفل إلى آخر، ويمكن أن تستمر الرضاعة الطبيعية من 18 شهرًا إلى 24 شهرًا أو أكثر أو أقل. و سوف نوضح  أهم فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل علي المدى البعيد و فضل الرضاعة الطبيعية في الإسلام :

  • يتغير تكوين حليب الثدي اعتمادًا على الاحتياجات الغذائية للطفل، بعض الأطفال يصعب إرضائهم بالطعام الذي يتناسب مع عمرهم، لذلك تعوض الرضاعة الطبيعية عن نقص التغذية.
  • إعطاء الراحة للطفل. حيث انه بعد يوم حافل للطفل، بين الألعاب والاستكشاف، فانه يحتاج إلى الراحة والهدوء، وهو وقت التغذية والنهج للأم.
  • كلما طالت فترة الرضاعة الطبيعية للطفل، زاد احتمال أن يكون أكثر ذكاءً. حيث توجد أحماض أوميغا 3 في حليب الثدي.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية الأطفال في المستقبل على تقليل خطر السمنة وارتفاع الكوليسترول وضغط الدم.
  • الرضاعة الطبيعية تقوي مناعة الطفل وتجعله أقل عرضة لنزلات البرد والحساسية والالتهابات الأخرى.
  • الرضاعة الطبيعية تساعد على تهدئة الطفل، وإذا أزعج، فإنها تجعله يشعر على بأنه أفضل.

تجارب وسائل منع الحمل الأكثر شيوعاً وما هي افضل وسيلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *